Digital Clock and Date

الاثنين، ديسمبر 26، 2011

فوائد منتجات العسل

علاج مشكلات الكبد: يؤخذ ملء ملعقة صغيرة من مسحوق لحاء البلوط ويعجن مع ملء فنجان قهوة عسل ويلعق على الريق يومياً ولمدة شهر.
- لتسهيل الولادة: عندما تبدأ المرأة في الطلق تتناول ملء فنجان قهوة من العسل حيث تسهل عملية الولادة.
- لطرد السموم من الجسم: يؤخذ ملء فنجان قهوة من العسل ويمزج مع ملء ملعقة أكل من زيت السمسم ويشرب صباحاً ومساءً والاستمرار عليه.
- لعلاج الأرق: يؤخذ ملء كوب من الحليب الدافئ ويضاف إليه ملء ملعقة أكل عسل ويمزج ثم يشرب قبل النوم ليلياً.
- لعلاج مرض التراكواما: يكتمل بالعسل مرة في الصباح وأخرى عند النوم مع تناول ملعقة عسل يومياً.
غذاء ملكات النحل للعقم والكولسترول
- لتخفيف حموضة المعدة: يؤخذ فص ثوم بعد تقشيره ويقطع ويوضع في ملء كوب حليب ثم يضاف إليه ملء ملعقة أكل من العسل ويتناوله الشخص مرة واحدة في اليوم ويستمر عليه لمدة 5 أيام.
- لعلاج رائحة الفم الكريهة: يؤخذ ملعقتان من العسل وتذاب في ملء كوب ماء ويوضع على نار هادئة حتى يتصاعد البخار ثم يقوم الشخص باستنشاق البخار وتكرر هذه الجلسة عدة مرات مع استمرارية مضغ الشمع.
- لعلاج جرثومة المعدة: يمزج ملء ملعقة أكل من العسل وتمزج مع ملء ملعقة أكل ماء وتلعق قبل وجبتي الفطور والغداء بنحو نصف ساعة إلى ساعتين أو بعد وجبة العشاء بثلاث ساعات.
يساعد في طرد السموم من الجسم
- علاج الثأليل: تسحق مع ملء ملعقة صغيرة من الحبة السوداء وتخلط مع ملعقة عسل طبيعي وتوضع على الثأليل وتغطى بلاصق بمعدل مرة واحدة في اليوم، وتكرر العملية لمدة عشرة أيام وبعده سوف تتساقط الثأليل واحداً تلو الآخر.
- علاج الغرغرينا والقروح المتعفنة: يؤخذ ملء فنجان من زيت كبد الحوت وفنجان من العسل وملء ملعقة طعام من مسحوق المر وملء ملعقة طعام من الصبر وتمزج جيداً ثم توضع على الغرغرينا أو الجروح المتعفنة بعد تنظيف المكان بمطهر ثم يغطى بشاش وتكرر هذه العملية يومياً حتى الشفاء بإذن الله.
يغش العسل بعدة وسائل أهمها السكر
غش العسل:
يغش العسل بعدة وسائل أهمها السكر دقيق القمح المحمص والدقيق غير المحمص والنشاء ويكشف الدقيق المحمص عن طريق ترسبه في الماء والدقيق غير المحمص والنشاء باختبار اليود، ويغش كذلك بعسل قصب السكر وكذلك بالسائل الحلو المستخرج من خشب القيقب الذي يستعمل في البان كيك.
يمكن كشف العسل مخبرياً حيث يلاحظ نسبة الماء وكذلك نسبة حبوب اللقاح ونسبة السكروز.
ثانياً: الغذاء الملكي Royal Gilly:
تفرز الغذاء الملكي غدد خاصة عند الشغالات الفتية اعتباراً من اليوم الثالث من عمرها حتى اليوم الحادي عشر، ثم تضمر هذه الغدد وتتوقف عن الأفراز، إن الغدد التي تفرز الغذاء الملكي في الغدد اللعابية الجبهية التي تسمى الغدد البلعومية وهي تتواضع مصفوفة على ناحيتي الرأس وتصب مفرزاتها في فم الشغالة عبر قناة صغيرة ويستعمل النحل هذا الأفراز لتغذية الملكة وصغار اليرقات، يسمى الغذاء الملكي بالفالوذج الملكي، وللغذاء الملكي ألوان مختلفة حسب فصول السنة حيث يتدرج لونه من الأبيض الفاتح إلى الكريمي الغامق والغذاء الملكي يخزن في درجات حرارة منخفضة لا تزيد على 10م ويبقى محتفظاً بمواصفاته لمدة ثمانية عشر شهراً بعد جنيه من دون أن يطرأ عليه أي تغير.
التركيب الكيميائي للغذاء الملكي:
66% ماء، 14% سكريات، 11% بروتينات، 6% دهون، 1% مركبات مختلفة مثل الفيتامينات والمعادن وهورمونات ومضادات حيوية، وطعم الغذاء الملكي حامضي ورائحته قوية تشبه رائحة الفينول.
الاستعمالات:
- لعلاج العقم عند الرجال يؤخذ مقدار 50 ملليجرام من الخراريب مباشرة وتوضع فوق اللسان وتترك للامتصاص ثم يشرب بعده ملء كوب من حليب البقر ويستمر الشخص على ذلك لمدة شهر يومياً حيث يفيد في تنشيط الغدد الجنسية وعلاج الضعف الجنسي.
- لإعادة الخلايا التالفة يؤخذ مقدار 50 ملجم فور استخراجه من الخراريب ويوضع على اللسان حيث يمتص ويكرر ذلك يومياً لمدة أسبوع وتستخدم الجرعة نفسها في علاج الكوليسترول وارتفاع ضغط الدم وكذلك للحالات العصبية والنفسية. ولأمراض الشيخوخة وفقر الدم الشيخوخي.
ثالثاً: حبيبات اللقاح: Pollen grains:
هي إحدى منتجات النحل وهي لقاح الأزهار التي يجمعها النحل من أزهار النباتات.
المكونات الكيميائية: 15-33% بروتينات وتتكون من أحماض أمينية وسكريات بنسبة 37% ودهون بنسبة 15% وماء بنسبة ما بين 5-15% وأنزيمات وعدد كبير من الفيتامينات والمعادن ومضادات حيوية وأنزيمات ومواد صباغية.
الاستعمالات:
تستعمل على نطاق واسع حيث تعمل كمقوية وتنشط الجسم وتزيد من مناعته ضد الجراثيم، تزيد الشهية للطعام، تعيد عملية التوازن في عملية الأيض بالجسم، تفيد الناقهين والمتعبين والمصابين بالتسمم وفي حالات الإرهاق الجسمي وفي علاج الأمساك والبروستاتا.
رابعاً: شمع النحل أو العسل Wax:
عندما تنتهي الشغالات من تغذية اليرقات في اليوم الحادي عشر من عمرها فإنها تبدأ بتصنيع الشمع وتستمر في ذلك حتى اليوم 21 وذلك دون أن تغادر الخلية ثم تبدأ بعد ذلك طيرانها لجمع الرحيق، تفرز غدد الشمع التي تقع على الوجه السفلي للبطن بين حلقات بطنها الأربع الأخيرة مادة الشمع.
التركيب الكيميائي:
يتركب من أحماض دهنية وهيدروكسوليه وهيدرات الكربون وحبوب لقاح وعكبر ومواد أخرى ونادراً ما يكون نقياً.
الاستعمالات:
لعلاج التهاب الجيوب الأنفية المزمن وأمراض اللثة وحالات الربو والزكام والتهاب القصبات حيث تمضغ قطعة من الشمع لمدة من 20 إلى 30 دقيقة ثم ترمى وتكرر من 4-6 مرات كل يوم أو أكثر ويستمر المريض في عمل ذلك حتى الشفاء بإذن الله.