Digital Clock and Date

الجمعة، يونيو 03، 2011

الماء والملح وخل التفاح بدائل طبيعية لأدوية "حساسيات الربيع"

تنتشر هذه الأيام الحساسيات ويُلقب هذا الموسم بموسم الزكام والعطس، ومتاعب التنفس والحكة واحتقان العينين واحمرارهما.
وتزدحم الصيدليات بمن يتوق إلى أدوية تخفف حدّة حساسيته، ولكن بعيداً عن كلاريتين وزيرتيك وقطرات العيون، هناك ثلاث وسائل طبيعية بسيطة تخفف فوراً أعراض الحساسية.
وعاء الملح والماء الدافئ:
بواسطته كان القدامى ينظفون جيوبهم الأنفية ولا يزال ينصح به الأطباء للتخفيف من مشاكل الأنف الناجمة عن الحساسيات، إنه وعاء يشبه الفانوس السحري ويكون مصنوعاً من الزجاج أو المعدن أو البلاستيك.
يوضع داخل الوعاء خليط من الماء الدافىء والملح ويُستخدم فوق مغسلة لري الجيوب الأنفية التي تتخلص بهذه الطريقة من كل المواد والأوساخ التي تسبب الحساسية، يجب تكرار هذه العملية على الأقل ثلاث مرات يومياً.
خلّ التفاح:
يُستخدم خلّ التفاح يومياً لتجنب أعراض الحساسية أو عندما تبدأ تلك الأعراض بالظهور.
وبما أن لخل التفاح رائحة ونكهة قويتين يمكن أن يُضاف إلى كوب من الماء ويتم رشفه على مدى نصف ساعة.
من المتوقع أن يخفف الأعراض فوراً وإذا لم يحصل ذلك فمن المستحسن شربه ثانية خلال اليوم الواحد.
الماء البارد:
للتخفيف من احمرار العينين واحتقانهما تُغسلان بالماء البارد كل ساعة تقريباً، فغسل العينين يخلصهما من الغبار والمواد التي تسبب الحساسية، كما تساهم برودةالماء بتهدئة هيجانهما.