Digital Clock and Date

الثلاثاء، مايو 17، 2011

شهادة A+ من شركة CompTIA


 شهادة A+ من شركة CompTIA هي أفضل شهادة للبدأ بعبور بوابة هذا العالم ،
القسم الأول: الشبكات
بطبيعته هذا القسم مكلف نوعا ما لسببين وهما:
السبب الأول في ذلك يرجع لحاجة المبتدئ لشبكة مكونة من مجموعة من الحاسبات وكذلك برامج التشغيل والتمديدات وربما الاتصال بالانترنت وخلافه،والحمدلله أن الجزء الأكثر تكلفه وهو مجموعة الحواسيب قد تتوفر في بعض البرامج التي تحاكي مجموعة من الحاسبات، الأمر الذي يقلل من التكاليف بشكل كبير.
السبب الثاني: يكمن في تعدد الشركات المنتجة للشهادات التقنية المتعلقة بالشبكات ، ولأن كل شركة لها مفهومها الخاص فيما يتعلق بإدارة الشبكات وبالتالي الحاجة لأكثر من برنامج للتطبيق عليه.
وهذا السبب يقودنا إلى نقطة مهمة في تحديد أي الشهادات أكثر نفعا ، فمعرفة من من الشركات التي لمنتجها أكبر سيطره على السوق المحلي هي بالتأكيد الأكثر نفعا لأي مبتدئ ،والأمر هنا واضح وجلي فمنتجات شركتي مايكروسوفت وسيسكو لهما حصة الأسد في أسواقنا مما يجعل لشهاداتها قيمة عالية عند الشركات.
 أن التوجه نحو شهادات شركتي مايكروسوفت وسيسكو لا يجب أن يكون مطلقا، والسبب في ذلك كما قلنا أنها تنظر للمفاهيم التقنية الخاصة بالشبكات من منظور خاص بها ولا تتصف أبدا بالحيادية في هذا الأمر.
ثم لا ننسى عمر هذه الشهادات محدود ، فكل منتج جديد له شهاداته بالنسبة لمايكروسوفت وبالتالي الحاجة الدائمة لتحديث الشهادات، والأمر ذاته بالنسبة لسيسكو فشهادات سيسكو عمرها 3 سنوات لابد بعد ذلك من تحديثها،وعليه لابد من التفكير وبجدية كبيره في بعض الشهادات التي تنتجها الشركات التي تطرح مفاهيم محايده في هذه المسألة، ومثال عليها شهادات منظمة CompTIA ومركز Linux Professional Institute فهما الأكثر حيادية من حيث الطرح المفاهيمي فيما يتعلق بمحتوى الشهادات التي تطرحها. كما أنها صالحة مدى الحياة ولست هنا بحاجة لخوض إشكاليات تحديث الشهادات.
وعليه فنصيحتي هي البدأ بشهادتي Network+ و شهادة LPIC Level1 كأساس محايد لمفاهيم تقنية الشبكات، إلا أن الأخيره للأسف غير متوفره في مراكزنا ومعاهدنا في العالم العربي،، بل أنها غير معروفه على الإطلاق. ثم الانتقال إلى شهادة CCNA الخاصة بسيسكو فميزة هذه الشهادة قصر المدة الزمنية في التحضير ، كما أن لها قيمة عالية في سوق التوظيف ،ثم بالامكان المتابعه مع شهادات سيسكو أو ربما التحول إلى شهادات مايكروسوفت MCSE 2003 أو MCITP 2008 حسب توفر المنتج والطلب من الشركات المحلية في شأن المفاضلة بينهما.
القسم الثاني: قواعد البيانات
بالنسبة للقسم الثاني وهو قواعد البيانات:
 عملية التصميم والإدارة والإشراف على صيانة قواعد البيانات قد بات بالفعل قسما مستقلا بذاته في عالم تقنية المعلومات، وبالطبع الحلول التقنية هنا واسعة جدا.
برأي المتواضع أعتقد أن من أهم الشهادات لمن يطمح في أن يكون قسم قواعد البيانات هومدخله لعالم تقنية المعلومات هما شهادتي MySQL CMA و Microsoft SQL 2005 فكلتا الشهادتين توفر بعض التعمق المطلوب لفهم قواعد البيانات ، كما أن دراستها غير مكلفة نظرا لتوفر الكتب ذاتية التعليم.
ثم حتى لمن أراد أن يتم إحترافه في قواعد البيانات بالتقدم نحو شهادات الـ Oracle ما زلت أعتقد أن عليه أن يجعل خطوته الأولى في Microsoft SQL 2005 فهي توفر بالفعل أساس معلوماتي جيد يمكن الاستفاده منه بشكل كبير في محاولته نيل شهادات أوراكل.
القسم الثالث: تصميم صفحات الويب
أما القسم الثالث تصميم صفحات الويب:
حقيقة ، الطرق عديده للبدأ في هذا المجال ، فالغالبية العظمى يهملون الشهادات المتوفره لمجال تصميم الويب ، والسبب في ذلك يعود إلى أن قسم تصميم صفحات الويب هو الأكثر من بين الأقسام الأربعة والتي تلعب فيه الخبره والمهاره العامل الأكبر.
وأقول لمن أراد توثيق مهاراته وخبراته عن طريق الشهادات في هذا المجال ، إن الشهادة التي تطرحها جامعة فلوريدا الأمريكية والمسماه ( Florida State University Webmaster Certification أو إختصارا FSU Webmaster Certification ) تعطي قيمة عالية جدا بالرغم من عدم شهرتها في هذا المجال.
ثم هناك بالطبع شهادة الـ CIW ذات الشهره المعروفة لدى محبي ومحترفي تصميم صفحات الويب.
أخيرا القسم الرابع وهو البرمجة:
 لغات البرمجة مفتوحة المصدر ، وبالذات تلك التي يتوفر منها كتب تعليم الذات ، والتي تعمل على أكثر من نظام تشغيل،وعليه فإن لغة Perl ولغة PHP هما الأنسب من هذه الناحية ويعتبران الأفضل لبداية معقولة بأسس وقواعد برمجية ذات قيمة عالية،لكننا نعود فنقول أن سيطرت مايكروسوفت على أسواقنا تبرز وبشكل واضـح شهادات الـ . NET وهذا يدعونا للتفكير جديا بها.