Digital Clock and Date

الأحد، نوفمبر 20، 2011

طريقة برايل

طريقة بريل عبارة عن نظام لكتابة الحروف بطريقة بارزة وتكتب هذه اللغة من اليمين إلى اليسار وتقرء من اليسار إلى اليمين باستخدام أصابع يد الكفيف ولذا تعتبر وسيلة للقراءة والكتابة معا
كتابة العناوين :
هناك ثلاث أنواع للعناوين في طريقة بريل وهي :
العناوين الرئيسية , العناوين الصغرى , عناوين الفقرات .
1- العناوين الرئيسية :
يترك خط فارغ قبل العنوان وخط آخر بعده وبعض مؤسسات النشر الخاصة بطريقة بريل لا تضع سطرا فارغاً بعد العنوان الرئيسي.
2- العنوان الأصغر :
يبدأ العنوان الأصغر من الخلية الخامسة للسطر وعادة يوجد سطر فارغ قبل العنوان الصغير ولكن لا يوجد سطر فارغ بعده وإذا لم يكن هناك متسعا كافيا على الصفحة لكتابة العنوان وسط النص فينبغي إرجاء العنوان إلى قمة صفحة بريل التالية .
3- العناوين المتكررة :
عندما يكون العنوان أطول من أن ينشر على سطرا واحدا فينبغي إختصار العنوان المتكرر حتى لا يشغل أكثر من سطر .
وقبل الكتابة بطريقة بريل فيجب تنظيم الوثيقة بأن تحدد عدد العناوين الموجودة وأن تقرر أيا من هذه العناوين يجب أن يكون رئيسيا وأيا منها يجب أن يكون عنوان أصغر
أدوات كتابة برايل:
يعتمد الكفيف على مجموعة من الوسائل واáÃدوات في القراءة والكتابة وهي تتناسب مع طبيعة ظروفه وإمكاناته وتسهم في تلبية حاجاته ومنها:
لوحة برايل والقلم :هي عبارة عن أطار معدني أو بلاستيكي يثبت عليه الورقة الخاصة بكتابة برايل
كما تثبت عليها مسطرة تضم مجموعة من الخلايا وتتطلب هذه الطريقة تدريب مستمر للقراءة والكتابةوهي مكونة من جزئين : الأول جزء خلفي ويشتمل على مجموعات من الخلايا برايل ويوجد بكل خلية ست نقط مضغوطة .
أما الجزء الثاني هو الجزء الأمامي ويوجد عليه عدد من المستطيلات العمودية المفتوحة وتشتمل على ست فجوات كل فجوة متصلة بواحدة من النقط الستة ,
أما القلم : فهو يشبه المثقاب المستخدم في عمليات التثقيب والحفر على الخشب وغيرهمن الخامات ,إلا أنه مدبب الطرف ويستخدم في ضغط النقط في الوضع المناسسب لكل خلية
ويتم ثقب حروف بريل على الورق المعد خصيصا للكتابة بطريقة برايل وهو عبارة عن ورق مقوا قابل للتثقيب ,
آلة برايل الكاتبة و "بيركنز" :
وتعتبر آلة بركنز لكتابة برايل التي تم تطويرها في مطابع هاو بركنز للمكفوفين في بوستون بالولايات المتحدة عام 1950 من أفضل اآلات المستخدمة في كتابة برايل لإنها مصممة بحيث تحافظ على سلامة النقط وسلامة الورقةكما تمتاز بتقليل الجهد الذيب يبذله الكفيففي ال كتابة وكذلكتو فيرالو قت والإرهاق,
وتتكون من تسعت مفاتيح ثلاثة في اليمين وثلاثة في اليسار وكل مفتاح يمثل نقطة من خلية برايل وهناك مفتاح في الوسط يستخدم في عمل مسافات بين الكلمات ومفتاح في اقصا اليسار للرجوع للخلية السابقة.
مقارنة بين لوحة بريل وآلة بريل:
تستخدم اللوحة والقلم في تعليم المكفوفين الكتابة في المرحلة الإبتدائية , وعندما يتقن استخدامها بمهارة ينتقل إلى استخدام آلة برايل الكاتبة , كما تستخدم اللوحة والقلم في كتابة الملاحظات لسهولة حملها أو وضعها في الجيب حيث يمكن أن تكون بديلا عن دفتر الملاحظات التي يحملها المبصر .
اآلة الكاتبة :
تعتبر اآلة الكاتبة من المهارات الأساسية التي يتقنها ويستخدمها في عمليات الكتابة التي يحتاج إليها الكفيف لإداء أنشطة الحياة اليومية حيث تساعد الكفيف على :
1 أنها تساعد الكفيف على كتابة النصوص المكتوبة بالطريقة العادية مثل المبصرين.
2 تساعد على استقلالية الكفيف خاصة ما يتعلق بكتابة الخطابات والملاحظات لأصدقائه المبصرين.
3 تساعد على اختصار الوقت الذي ينقضي في تحويل النص المكتوب بطريقة برايل إلى الطريقة العادية .
4 التغلب على المشكلات التي يواجهها ضعاف البصر في قراأة كتابتهم اليدوية .
5 يستطيع الكفيف كليا استخدام نفس اآلة الكاتبة التي يستخدمها المبصر بعد تدريبه عليها .
الكتابة اليدوية :
تعتبر ضرورية لضعاف البصر في التعليم المدرسي باستخدام الأقلام ذات الخط الأسود الغامق وبحجم كبير وتتم الطباعة على الورق البرتقالي أو الأصفر الفاتح والسطور المتباعدة أما بالنسبة للكفيف كليا تعتبر الكتابة اليدوية أقل قيمة وذلك مقارنة بنظرائهم منضع اف البصر ,فهي طريقة صعبة التعلم بالنسبة لهم , وأحيانا يستخدمها بعض المكفوفين بغرض كتابة بعض الأسماء أو الأرقام أو التوقيع ويتعلمها الكفيف عن طريق تعليمه كيفية التعرف على الكلمات والحروف ويستعين الكفيف فيذ لك بأشخاص مبصرين يقومون بوصف أشكال الحروف للكفيف فتتشكل لديه خبرات بصرية بشأنها وذلك باستخدام الحروف الكبيرة البارزة الموضوعة علىل وحاتمع دنيةكبي رة حيث تحدد له اتجاهاتها وأشكالها ثم كتابتها على الورق باستخدام القلم وقد يواجه بعض الصعوبات تتمثل في : الإحتفاظ بالمسافات بين الكلمات وبين السطور وتنقيط الحروف واستقامة السطر
خصائص كتابة بريل
1 من الأشياء المهمة عن طريقة بريل أنه لا يمكن كتابة نماذج من النقطة بحجم صغير أو كبير وهذا ما يؤد إلى ثباتحجم الخط في طريقة بريل.
2 يتم كتابة الحروف بأحجام كبيرة ولذا فهي أكبر كثيراً من الطباعة العادية المقروءة والتي تمتاز بالمرونة في حجمها سواء بالتكبير أو التصغير
3يمكن تقليل عدد الحروف في السطر الواحد إعتمادا علىá نظام إختصار الحروف الذي يساعد على تقليل طول الكلمة فهو يختصرها إلى حرفين أو ثلاثة أحرف ومن ثم يتم توفير مساحة كبيرة من الورقة حيث تستوعب عدد أكبر من الكلمات.
4 عند ترقيم صفحة بريل ينبغي أن ترقم الصفحة في الركن الأيمن العلوي لكل صفحة
5 ولأن طريقة بريل لها طبيعة مادية ملموسة يتم من خلالها تمثيل الخط العادي برموز نقطية ملموسة يستخدمها الكفيف في القراءة والكتابة أي أنها ليست مرئية فمعايير حجم النص على الورقة لها أهمية خاصة في مجال تصميم الورقة .
6 لا توجد سطور خالية بين الفقرات فيما عدا ظروف خاصة فأنت لا تضع مسافتين أو أكثر في سطر في طريقة بريل .
7هناك علامات الحروف والتي تستخدم لتأكيد شيئاً ما .
8 تشغل الصفحة المطبوعة بالكتاب المبصر صفحات عديدة من صفحات كتاب بريل .
إرشادات في طباعة الكتب بطريقة ب ريل:
من الأشياء المهمة التي يجبالإشارة إليها فيما يتصل بالكتاب المطبوع بطريقة بريل أن الوكالة أو المطبعة التي تتولى النسخ هي التي تحدد شكل الصفحة وهذا ما يجب عدم الموافقة عليه لإنها قد لا يتوافر لديها مصممين وفنين لديهم وعي بأسس الطباعة والنشر للمكفوفين.
ومن القواعد التي يجب مراعاتها في طباعة الكتب ما يلي:
1 يجب أن يهتم القائمون بإنتاج مطبوعات بريل بإظهار رقم الصفحة المطبوعة بالكتاب المدرسي المبصر بالإضافة إلى أرقام صفحات بريل المتتابعة حتى يستطيع قارئ بريل أن يحدد مكان الواجبات المنزلية ويستطيع الوالدين متابعته من خلال الكتب المبصرة أو المطبوعة بالطريقة العادية
2 -استخدام مؤشرات لصفحة الطباعة خاصة إذا كان كتاب مدرسي
3 -لاحظ أن طابع بريل قد لا يراعي الشكل الأدبي للكتاب المدرسي فعليك أن توضح للدارس العادي لصفحة بريل اين هو من الكتاب المبصر ليسهل عليه متابعة المعلم .
4- يجب مراعاة التدقيق عند مراجعة الفهارس والجداول والأشكال البيانية .
5- ينبغي تمثيل الأشياء بطريقة بريل كما تظهر في الكتاب المبصر .
6- عند إضافة أو حزف أي شيء في عملية النسخ يجب أن يفسر في حاشية النسخ .
7- يجب ترك ثلاث خلايا خالية على الأقل قبل رقم الصفحة ويكون في أقصى اليمين .
الحاجة لتنمية حاسة اللمس ضرورة ملحة للتعلم بمعاهد النور خاصة بعد وجود طريقة بريل في الكتابة والقراءة بالإستناد إلى وجوب التعامل مع الكفيف على أنه شخص كسائر البشر مع الإقتناع بأن إعاقته تقيده ولكنها لا تقلل من قيمته الشخصية وأطلاعه على حقيقة إعاقته من حيث جوانبها السلبية حتى يتم تقبلها ويستطيع التعامل مع أساليب التعليم المختلفة التي تساعده على التحصيل ومواصلة الدراسة والمتطلبات التربوية هي مجموعة من الأجراءات والعمليات والأنشطة والأساليب والأدوات اللازمة لتحقيق حاجات الكفيف وخاصة الأدوات الخاصة بتنمية الحواس وبشكل خاص إتقان مهارة الكتابة بطريقة بريل في وقت مبكر .
إرشادات تعليم الطفل الكفيف إتقان الكتابة :
1- إعداد جدول يومي لتدريب الطفل الكفيف على مهارات الكتابة.
2 –إتاحت كافة الوسائل التي تساعد الطفل الكفيف على تنمية الحواس اللازمة للكتابة .
3- وضع أدوات الكفيف في مكان خاص بالمنزل خوفا من عبث الأطفال خاصة أنها غير متوفرة في المكتبات .
أهمية طريقة بريل للكفيف
1- إثبات إمكانية تعليمهم وقدرتهم على المناقشة .
2 -تشجيعهم على مح أميتهم ومواصلة تعليمهم في سهولة ويسر حتى تساعدهم في تصحيح المفاهيم لديهم مما يساعد على النجاح العلمي.
3- للكتاب المسجل تأثيره في إصلاح النفوس وتذكيتها إذ يتوفر فيه سلامة المنهج وحسن الطرح وجودة المضمون.
وبفضل الثورة العلمية التي أصبح العالم من خلالها كالقرية الصغيرة ووجود شبكة الإنترنت وسهولة استخدامها فيجب استخدام هذه التقنية لخدمة المكفوفين .
وفي سنة 2002 أطلقت التربية الخاصة بوزارة المعارف السعودية مؤتمرا حول تطوير وتوحيد خط بريل العربي في المدة من 7 إلى 10 أكتوبر 2002 وأوصت أمانة المؤتمر بضرورة إقرار نظام بريل العربي المقترح بجميع مكوناته
وقد أثبتت شريحة المعاقين بصريا للعالم أنها جديرة بالإحترام وقد قدم لنا التاريخ الكثير من العلماء والعباقرة والمبدعين والشعراء الذين تفخر بهم البشرية وقد أثبتت شريحة كبيرة منهم جدارة فائقة في فهم تقنيات العصر واستثمارها بشكل صحيح , فإن أي إختراع بشري تبنى عليه الأفكار العديدة لخدمة المكفوفين الذين سيمثلون تقريبا ثلثي حالات الإعاقة ومن حقهم التمتع بتقنيات العصر .