Digital Clock and Date

الأربعاء، نوفمبر 16، 2011

دليل الناخب الذكي لانتخابات برلمان الثورة مصر 2011

الانتخابات القادمة هي أهم الاستحقاقات الإصلاحية الناتجة عن ثورة 25 يناير، وهي الخطوة التي سيكون للشعب على إثرها برلمان منتخب يعبر عن الشعب تعبيرا حقيقيا للمرة الأولى منذ ثورة يوليو 1952، وتنتظر مصر بعدها انتخاب رئيس وإعداد دستور جديد لإتمام خطوات التخلص من النظام البائد .
انظر: كشف حساب ما بين الثورة والإصلاح (القائمة الكاملة للإنجازات الثورية والإصلاحية التي تحققت والتي لم تتحقق بعد)
ومن هنا تأتي أهمية الاشتراك بفاعلية في هذه الانتخابات، ويوضح هذا المقال كل ما تحتاج معرفته بخصوص الانتخابات:
1- متى وأين وكيف تنتخب؟
2- كيف تختار مرشحيك؟
1- متى وأين وكيف تنتخب؟أولا اعرف دائرتك الانتخابيةادخل على الموقع الرسمي للجنة القضائية العليا للانتخابات (http://www.elections2011.eg) واكتب رقمك القومي، ثم اضغط "استعلم"، سوف يظهر لك اسم دائرتك الانتخابية للنظام الفردي، واسم دائرتك الانتخابية لنظام القوائم، ويمكنك الإطلاع على خرائط توضح حدود الدوائر الانتخابية لو شئت .
ملاحظة: بالنسبة للمصريين بالخارج يجب التقدم بطلب لتغيير المقر الانتخابي أولا من خلال نفس الموقع في خلال الفترة من 10 إلى 19 نوفمبر .ثانيا اعرف متى ستنتخبسيتم إجراء انتخابات مجلس الشعب على ثلاث مراحل، سيكون موعد اشتراكك في الانتخابات حسب محافظتك كالتالي:
1- 28 نوفمبر 2011 المرحلة الأولى: محافظات القاهرة، الفيوم، الأقصر، بورسعيد، دمياط، الإسكندرية، كفر الشيخ، أسيوط، البحر الأحمر
2- 14 ديسمبر 2011 المرحلة الثانية: محافظات الجيزة، بني سويف، المنوفية، الشرقية، الإسماعيلية، السويس، البحيرة، سوهاج، أسوان
3- 3 يناير 2012 المرحلة الثالثة: محافظات المنيا، القليوبية، الغربية، الدقهلية، شمال سيناء، جنوب سيناء، الوادي الجديد، مطروح، قنا
ثم سيتم لاحقا إجراء انتخابات مجلس الشورى على ثلاث مراحل أيضا، بنفس توزيع المحافظات على المراحل كالتالي:
1- 29 يناير 2012 المرحلة الأولى
2- 14 فبراير 2012 المرحلة الثانية
3- 4 مارس 2012 المرحلة الثالثة
ملاحظة: مواعيد كل المراحل وإعادتها والمحافظات موجود على الموقع الرسمي للجنة القضائية العليا للانتخابات
ثالثا اعرف أين ستنتخبسيتم نشر عناوين اللجان الانتخابية لكل دائرة لاحقا على الموقع الرسمي للجنة القضائية العليا للانتخابات
رابعا اعرف كيف ستنتخبسيتم توزيع ثلثي مقاعد البرلمان بنظام القوائم النسبية المغلقة، وثلث المقاعد بالنظام الفردي، ولذلك سيقوم كل ناخب في دائرته باختيار:
1- مرشح فئات
2- مرشح عامل أو فلاح (في استمارة واحدة مع مرشح الفئات تشبه استمارات النظام الفردي المعتاد)
3- قائمة حزبية (في استمارة أخرى)
شاهد هذا الفيديو لتوضيح النظام الانتخابي الجديد:
2- كيف تختار مرشحيك؟اختيار المرشحين المناسبين هو من قبيل الأمانة التي سنسأل عنها، ولذلك يجب بذل مجهود في سبيل الاختيار الصحيح، وهنا بعض المعايير المقترحة لمساعدتك في اختيار المرشحين والقائمة المناسبين:
1- تجنب الفلول بأنواعهم
2- حدد التيار السياسي الذي يعبر عنك وعن أفكارك ومعتقداتك
3- اختر الأفراد والأحزاب الذين:
1- يتمتعون بسمعة طيبة
2- لديهم برنامج واضح للحكم
3- لديهم معايير اختيار واضحة للجنة تشكيل الدستور
أولا تجنب الفلولقادة الفلول هم المسئولون بشكل مباشر عن كل المشاكل التي نعيشها الآن بسبب فسادهم واستبدادهم، وأقل الفلول خطرا هم أولئك الذين كانوا جزءا من النظام واكتفوا بلعب دور الشياطين الخرس، وهؤلاء جميعا هم أركان النظام البائد الذي نكافح من أجل التخلص منه، وهم يخوضون الآن معركة مصير لإعادة الأمور لما كانت عليه، ولذلك يجب أن يكون اختيارك الأول هو تجنب إعطاء الفلول أي فرصة للتسلل للبرلمان الجديد، والسؤال الهام هو كيف تعرفهم؟
يحاول الفلول دخول البرلمان بعدة طرق:
1- تكوين أحزاب جديدة قام بعض قيادات الحزب الوطني المنحل بإنشاء مجموعة أحزاب تتمسح في الثورة، وتسوق لنفسها باعتبارها ممثلة لشباب الثورة! وهذه الأحزاب هي:
- حزب مصر القومي (طلعت السادات آخر رئيس للحزب الوطني)
- حزب المواطن المصري (محمد رجب الأمين العام السابق للحزب الوطني)
- حزب الاتحاد (حسام بدراوي الأمين العام السابق للحزب الوطني)
- حزب الحرية (معتز محمد محمود أمين عام الحزب الوطني بقنا)
- الحزب العربي للعدل والمساواة (علي فريج راشد الرئيس السابق للمجلس المحلي لمحافظة شمال سيناء عن الحزب الوطني)
- حزب مصر الحديثة (نبيل دعبس)
- حزب البداية (محمود حسام الدين)
- حزب المحافظين (أكمل قرطام)
- حزب الاتحاد المصري العربي (الربان عمر المختار صميده)
- حزب الإصلاح والتنمية - مصرنا - تحت التأسيس (محمد عصمت السادات نائب الحزب الوطني بشبين الكوم)
- حزب نهضة مصر الديمقراطي - تحت التأسيس (أحمد أبو النظر)
- حزب 11 فبراير (سيد الفيومي) - تحت التأسيس
- حزب المستقلين الجدد: وجدت اسمه في بعض قوائم أحزاب الفلول، ولم أجد ما يثبت أنه مؤسسيه فلول فعلا، غير أنه من الأحزاب التي يوجد بعض الفلول مترشحين على قوائمه
يمكنك التأكد من انتماء هذه الأحزاب للفلول عن طريق البحث عن أسماءها في المقالات الصحفية وربطها بالحزب الوطني المنحل، كما ستلاحظ أيضا مواقفهم الفلولية بامتياز تجاه القضايا الجارية! ومن الملاحظ أن بعض هذه الأحزاب تم رفضهم من قبل لجنة الأحزاب لارتباطها بالحزب الوطني المنحل، ثم قامت اللجنة بقبولهم بعد ذلك بدون إبداء أسباب (مثل حزب البداية الذي رفض في مايو ثم قبل في أغسطس) .
الصور التالية بها شعارات بعض أحزاب الفلول

2- الترشح على قوائم أحزاب أخرى قام بعض الفلول بشراء أماكن على قوائم أحزاب أخرى، مما تسبب في استقالات جماعية من هذه الأحزاب، وأشهرها:
1- حزب المصريون الأحرار
2- حزب الوفد
ولذلك عليك التيقن من أن القائمة التي ستختارها لأحد هذه الأحزاب لا يوجد بها فلول ، مع ملاحظة أنني استبعدت أسماء أحزاب أخرى تم اتهامها بترشيح فلول بشكل غير متواتر، أي أن المعلومة غير مؤكدة .
3- الترشح كمستقلين على المقاعد الفردية هذه هي الطريقة الأكثر شيوعا، ولذلك عليك اختيار المرشحين المستقلين بعد معرفة تاريخهم السياسي، وهذاالألبوم به صورة لكل محافظة، تحتوي كل واحدة قائمة بفلول المحافظة الذين ترشحوا على قوائم الحزب الوطني في انتخابات 2010، ومعظمهم فاز بالبلطجة والتزوير:
http://www.facebook.com/media/set/?set=a.219393121456533.54496.143048745757638
يمكنك أيضا متابعة أخبار الفلول من خلال جروب إمسك فلول (http://www.facebook.com/Emsek.Folol)، كما توجد جروبات فرعية للتركيز على بعض المحافظات والمناطق .
ثانيا حدد التيار السياسي الذي يعبر عنكالتيارات السياسية في مصر تقسم بشكل أساسي إلى:
1- التيار الإسلامي: ويضم أحزاب الحرية والعدالة، الوسط، النور، الأصالة، الفضيلة، البناء والتنمية، الإصلاح والنهضة، العمل
2- التيار القومي: ويضم أحزاب الناصري، الكرامة، الأمة، مصر العربي الاشتراكي
3- التيار اليساري: ويضم أحزاب التجمع، الأحرار الاشتراكيين، التحالف الشعبي الاشتراكي، الاشتراكي المصري، العمال الديمقراطي، الشيوعي المصري
4- التيار الليبرالي: ويضم معظم الأحزاب الباقية، وأهمهم أحزاب الوفد، الجبهة الديمقراطي، الغد، غد الثورة، العدل، مصر الحرية، المصريين الأحرار، المصري الديمقراطي الاجتماعي
ومع ذلك فبعض القوائم الانتخابية تمثل تحالفات سياسية قد تضم أحزابا من عدة تيارات، وأشهر هذه التحالفات:
1- التحالف الديمقراطي (عدة تيارات): ويضم أحزاب الحرية والعدالة، الكرامة، غد الثورة، العمل، و7 أحزاب أخرى
2- الكتلة المصرية (علماني): وتضم أحزاب المصريون الأحرار، المصري الديمقراطي الاجتماعي، التجمع
3- الكتلة الإسلامية (سلفي): وتضم أحزاب النور، الأصالة، البناء والتنمية
4- تحالف الثورة مستمرة (عدة تيارات): ويضم أحزاب مصر الحرية، التحالف الشعبي الاشتراكي، الاشتراكي المصري، و4 ائتلافات وأحزاب أخرى تحت التأسيس
يوضح الشكل التالي التيارات السياسية الأربعة وأهم الأحزاب بكل منها، كما يشير إلى المواقع التقريبية للتحالفات السياسية السالف ذكرها، ويلاحظ أن الأحزاب الوسطية من مختلف التيارات قد تكون أقرب إلى بعضها البعض من قرب كل منها إلى أحزاب أخرى تنتمي لنفس تياراتها السياسية الأصلية، ويلاحظ أيضا أن الكتلة المصرية والكتلة الإسلامية يمثلان طرفي الاستقطاب السياسي، بينما يعتمد التحالف الديمقراطي وتحالف الثورة مستمرة على التقارب بين التيارات الرئيسية في سبيل تحقيق توافق أوسع .
انظر: خريطة الحياة السياسية بعد 25 يناير (معلومات إضافية عن الأحزاب والتيارات السياسية في مصر)
ملاحظة: تجاهلت في هذا العرض "معظم" الأحزاب الكرتونية التي تكونت قبل الثورة من قبيل الديكور الديمقراطي، والتي يجدر اعتبارها من الفلول، ويصنف البعض أحزاب الوفد والتجمع والناصري من هذا النوع، لكنني أفضل ذكرها باعتبار تأثيرها التاريخي على التيارات التي تمثلها .
ثالثا تعرف على المرشحين قبل اختيارهمقد لا تحسم التيارات السياسية الرئيسية اختياراتك لعدة أسباب:
1- تعدد الأحزاب في كل تيار
2- وجود قوائم لا تتقيد بتيار سياسي واحد
3- أنك تنتمي للتيار الوسطي المتأثر بعدة تيارات سياسية
ولذلك يجب عليك أن تتعرف أكثر على مرشحي دائرتك الانتخابية، وتبحث عن مرشحين:
1- يتمتعون بسمعة طيبة (كل المرشحين فردي وقوائم)
2- ينتمون لأحزاب تتمتع - ومشاهير الأعضاء بها - بسمعة طيبة ولها مواقف وطنية واضحة
3- لديهم برنامج واضح للحكم (بالنسبة للمنتمين لأحزاب)
4- لديهم معايير اختيار واضحة للجنة تشكيل الدستور
5- يجمعون ما بين الكفاءة والأمانة والخبرة والوعي ما أمكن
وهنا يبدأ دورك.. 1- الحرص على المشاركة في الانتخابات بفاعلية
2- التعرف على المرشحين (الفردي والقوائم) بدائرتك لاختيار الأصلح
3- فضح الفلول وتحذير الناس منهم
4- توعية معارفك بأهمية المشاركة