Digital Clock and Date

الاثنين، أغسطس 08، 2011

الأغذيه الضاره فى رمضان

سؤل قد يتكرر كثيراً في أذهان الناس خاصة في مثل تلك الأيام وهو كيف نتحكم بارتفاع سكر الدم ؟
أولاً يجب علينا تجنب الكربوهيدرات المصنعة وخاصةً الطحين الأبيض والسكر الأبيض المصنع مثل الكيك والبيسكويت والمعجنات والخبز الأبيض والمشروبات الغازية ويجب تجنب الشاهي المحلى بالسكر أو القهوة الحلوة ،حتى القهوة أو الشاهي الخالي من الكافيين والمحتوي على السكر المصنع ايضاً يجب ترك التدخين. وبالمقابل تناول الكربوهيدرات الطبيعية النافعة مثل الخبز المنتج من القمح أو النخالة، البطاطس الحلو، الرز الأسمر،الشعير والشوفان.
كما يجب تناول البروتينات النافعه مثل الأسماك، البيض،المكسرات، الحبوب والبذور، الفواكة أو العصيرات المخففة والطازجه، والإفطار وجبة رئيسية فلا تهملها ويمكن تناول النخالة مع الحليب أو الخبز الكامل مفيد للصحة.
ايضا تناول عدة وجبات يومياً بكميات صغيرة أو متوسطة مفيد للصحة مثلاً تناول وجبه كل ثلاث ساعات، تناول شاهي الأعشاب مفيد أو شاهي الفواكه.
الأغذية الضارة
أولا السكر الأبيض والأغذية التي تحويه عندما يكون السكر في حالته الطبيعية (غير المصنع) Cane Sugar فهو جيد مثل قصب السكر فتناوله وأكله فهو جيد ولكن المشكلة تبدأ عند معالجته وتصنيعه حيث يفقد السكر الألياف والفيتامينات والمعادن النافعة والنادرة والتي يسهل تناول كمية عالية من السكريات المصنعة والضارة حيث ان معدل ما يتناوله الشخص البالغ حوالي ( 1 كيلو ) من السكر أسبوعياً وعلى أشكال عديدة وقد لا تظهر لنا اثناء الأكل أو الشرب، وقد تزايد تناول السكر في العالم حيث انه قبل أكثر من مائة سنة (1.5 طن ) يستهلك من السكر أما الآن فقد وصل الى أكثر من (75 طنا ).
ان السكر المكرر خالٍ من السعرات وليس له قيمة غذائية والحقيقة أنه يتداخل مع أيض الأغذية ويحولها إلى عسرة الهضم وتقلل فقدان الوزن. كلما نأكل فإن الجسم إما أن يحرق هذه الأغذية ويعطي الطاقة أو انه يخزنها على شكل دهون . وهذا مما يجعل كمية أعلى من الأنسولين تفرز والدهون المخزنة لا يحصل لها تكسر إلى جزيئات أقل لذلك فإن أكل السكر يعزز إفراز الأنسولين ويعزز تخزين الدهون. وقد وجد أن السكريات تؤثر على مقدرة الجسم لمقاومة الأمراض والعدوى ويقلل من مقدرة كريات الدم البيضاء من اضعاف البكتيرياء والقضاء عليها، والسكريات يمكن أن تضعف جهاز مناعة الجسم لمقاومة العدوى والأمراض الجرثومية. لذلك يجب إبعاد الجسم من تناول الأغذية السكرية المصنعة، فلا يجب إضافة السكر إلى الشاهي أو إضافتها للعصائر أو الأغذية الصباحية مثل النخالة أو الشوكلاته أو الفواكه المعبأة في علب معدنية أو كرتونية، والشربة الحلوة أو المعجنات أو منتجات الألبان أو الصلصة .
من الضروري التحكم بارتفاع سكر الدم في رمضان
فواكه الألبان
ان فواكه الألبان قد تحوي ثماني ملاعق صغيرة سكرا، حتى معاجين الأسنان تحتوي على السكر وقد يضاف السكر أو أحد محتوياته لعبوة الأكل ولا يذكر ذلك ضمن محتويات الملصق او المكونات اي نهاية تذكر "ose" معناها سكر أو احد محتوياته مثل فركتوز Fructose معناها سكر الفواكه أو جلوكوز glucose سكر العنب وهو السكر الموجود في الدم وله فعل سريع. والدكستروز Dextrose وهو سكر الذرة ويشبه كيميائياً سكر الجلوكوز- اللاكتوز أو سكر اللبن. سكر المالتوز وهو مصنع من النشا،السكروز وهو السكر المستعمل كثيراً في المنازل أو القهاوي وهو مصنع من قصب السكر أو من البنجر.
إذا أردت أن تستبدل السكر الصناعي أو اذا أردت أن تمتنع عن السكر الصناعي فهذا العمل يقودك إلى الأغذية الصحية والخالية من المواد الكيميائية وهذا صعب تحمله في أول التجربة ولكن مع مرور الوقت تعتاد على ذلك وبإمكانك أن تتعود على ترك السكر أو التحلية الغذائية الضارة وعند التعود على ذلك تكون قد اخذت العادة النافعة بترك السكر الأبيض المصنع واستبداله بالبطاطس الحلو او الجزر الأبيض ، واستعمل العسل بكميات قليلة أو سكر الأشربة maple syrup في تحلية الأغذية، أو استعمل الرز البني الأسمر أو سكر الشعير وهي سكريات صحية وممكن التعود على استعمالها وهي لا ترفع سكر الدم كثيراً ولا تجعله يتذبذب .
المحليات الصناعية
المحليات الصناعية Artificial Sweeteners اذا كان الغذاء أو المشروب كتب عليه انه يحتوي على سكر منخفض أو قليل السعرات فإن ذلك عادةً يكون محتوياً على سكر كيميائي أو سكر التحلية مثل الأسبارتام وسكر التحلية يكون في العادة متواجدا في بعض الأغذية المسلية أو التسالي أو في الأيسكريم المثلج أو في الصلصة أو في التوابل حتى بعض في الأدوية الصيدلانية فإنها تحوي سكريات محلية مصنعة.
بعض الناس وخاصةً النساء يعتقدون أن المحليات في غذائهم لها دور في تخفيف الوزن وهذا غير صحيح.
بعض الذين يستعملون المحليات في غذائهم يزدادون في الوزن لأن هذه المحليات تفتح الشهية للأكل بكثرة، الأسبارتام حلاوته 180 مرة أكثر من حلاوة السكر الأبيض ولذلك يؤدي الى زيادة ومشاكل في الوزن.
والأسبارتام يؤدي الى تذبذب في المزاج والى الاكتئاب لذلك فهو يغير كيميائياً المخ وخاصة السيرتونين والأسبارتام من الأفضل تجنب استعماله ويوجد مركز يعطي معلومات في الولايات المتحدة الأمريكية حول مضاره وهو: (www.holisticmed.com/aspartame) وخطورتها على الصحة وبالإضافة إلى تأثيره على مزاج الشخص والاكتئاب وفقدان الذاكرة فهو يسبب مشاكل للجلد مثل الطفح الجلدي والأرتيكاريا والإكثار من هذه المحليات لها دور في التشنجات وموجات من الصرع والصداع ومشاكل العيون وغثيان وتقيؤ. والأسبارتام يطلق ثلاث مواد خلال الهضم لها دور سيىء على الصحه وهي:
اولاً: ان الميثانول يتحول الى فورمالدهيد وهي مادة لها خطورتها وسمية على الجسم.
ثانياً: تواجد الأحماض الأمينية وحمض الاسبارتك وفينايللأنين وهي من مكونات البروتين الأساسية وهي تستهلك بكمية قليلة مع باقي الأحماض الأمينية وفي حالة استعمال الأسبارتام فإن كمية الفينايللأنين والأسبارتك اسد تزيد في الدم وتؤثر على المخ وهذه المحليات تسبب التعود والأشخاص الذين يستخدمون اربع علب من المياه الغازية (الدايت) كل يوم أو الذين يأكلون العلكة والتي تحوي مواد محلية يصعب عليهم التخلي عن هذه المنتجات المحتوية على السكريات الصناعية المحلية والنصيحة هي ترك هذه المحليات الصناعية وقراءة الملصقات التي تكون على المنتج الغذائي واذا وجد احد المواد المحلية فيجب تركه وعدم استخدامه.