Digital Clock and Date

السبت، فبراير 25، 2012

تقنية جديدة لمساعدة المكفوفين على كتابة الرسائل النصية

قام باحثون في “معهد جورجيا التقني” بالولايات المتحدة بتطوير تقنية جديدة تعتمد على طريقة برايل لمساعدة المكفوفين على كتابة رسائل على أجهزة الهواتف المحمولة ذات شاشات تعمل باللمس.

ويُعتقد أن “تطبيق” “Brailletouch”، الذي سيكون متاحا على أجهزة “أبل” و”أندرويد”، أسرع بمقدار ست مرات مقارنة بالوسائل الموجودة حاليا لكتابة الرسائل دون رؤيتها.
ويأتي ذلك في ظل اهتمام متزايد بقدرة المعاقين بصريا على استخدام التكنولوجيا الحديثة في ظل انتشار اجهزة الحاسوب والهاتف المحمول ذات الشاشات التي تعمل باللمس.
ويقول خبراء إن الوسائل المتاحة حاليا، مثل تقنية “Voiceover” على أجهزة “أبل”، مفيدة ولكنها بطيئة ولا يمكن استخدامها بفعالية.
ويستخدم تطبيق “Brailletouch”، الذي يأمل فريق الباحثين إصداره خلال الأسبوعين المقبلين، نظاما يمكن التحكم فيه باستخدام ستة أصابع ولا يتطلب تحريك اليد.
وأوضح رئيس فريق البحث ماريو روميرو أن المستخدمين الذين يعرفون طريقة برايل “لا يحركون أيديهم مطلقا.”
ويقول مصنعو “Brailletouch” إنه سيكون مجانيا، وقد لا تكون هناك حاجة خلال استخدامه للنظر إلى لوحة المفاتيح ليناسب حتى المبصرين الذين يريدون كتابة رسائل أثناء انشغالهم بالنظر إلى شيء آخر.
وقال روميرو لـ”بي بي سي”: “تعلّم استخدام طريقة برايل يعني تذكر أماكن النقاط.” ويضيف: “احتجت وزملائي إلى ساعات قليلة لحفظ الأماكن كي نتمكن من البدء في كتابة نحو 10 كلمات في الدقيقة. ليس بالشيء الذي يستغرق أعواما”.
ولكن قلل روميرو من احتمالية استخدام البرنامج لكتابة الرسائل أثناء قيادة السيارة، موضحا أن الأمر يحتاج إلى التركيز وهذا لا يتحقق أثناء قيادة السيارة.
وأشار إلى تزايد المخاوف لدى المكفوفين من أن الاستخدام الواسع للشاشات التي تعمل باللمس يمثل عقبة أمامهم.
وأضاف أنه على الرغم من وجود أبحاث حول الشاشات التي تعمل باللمس، “إلا أننا لم نحصل بعد على شاشات تعمل باللمس تناسب المعاقين بصريا”.واوضح أن المكفوفين يقولون إنهم “يرونالأشياء بأصابعهم ولكن مع الأجهزة ذات شاشات تعمل باللمس، فهم لا يرون شيئا حقا