Digital Clock and Date

الخميس، يوليو 26، 2012

مرضى القلب و إرتفاع ضغط الدم فى رمضان

فيما يتعلق بمرضى القلب وضغط الدم المرتفع فإنه لا يوجد ما يمنعهم من الصيام ولكن عليهم أولاً استشارة طبيبهم المعالج ومن ثم إتباع الإرشادات الغذائية التي يجب أن يتنبهوا إليها بشكل جيد والتي تعد عاملاً مهماً في العلاج وذلك من حيث تنظيم طريقة تناول الطعام والإقلال من الكمية المتناولة والإقلال كذلك من تناول الأملاح والدهون.
إن الامتناع عن الطعام في وقت الصيام يخفف العبء على عضلة القلب بنسبة 25% على الأقل وبه يقل المجهود الذي يقوم به القلب وبذلك يتقوى القلب تدريجياً، كما أن الصيام يؤدي إلى استهلاك الدهون الزائدة في الجسم في النهار ما يخفض نسبتها ويقي القلب من تصلب الشرايين ومن زيادة نسبة الكوليسترول في الدم.
من النصائح الخاصة بمرضى القلب في رمضان التمييز بين الدهون المشبعة كالزبدة والكريمة والتي تعتبر ضارة والدهون غير المشبعة كزيت الزيتون والذي يعد مفيداً ومحاولة طهي الطعام بالماء بدل الطهي بالمواد الدهنية، وفيما يتعلق بالبروتينات فمن المهم تناول اللحوم مرتين في الأسبوع والأفضل أن تكون لحوماً بيضاء كالسمك والدجاج من دون الجلد وأن تكون مشوية كما يتعين تجنب المقالي وأن يتم استهلاك كميات أكبر من الخضار الطازجة مطبوخة كانت أو مجففة. وبالنسبة للنشويات الغنية بالألياف فهي ضرورية وكذلك الفاكهة الغنية بالفيتامينات مع ضرورة تجنب تناول الحلويات وخصوصاً تلك الغنية بالدهون والسكر. ولا ننسى الإقلال من تناول الأغذية والمشروبات ذات السعرات الحرارية العالية والتي تؤدي إلى رفع سكر الدم مثل المشروبات الغازية والاستعاضة عنها بالماء، وكذلك تجنب العصائر المسبقة الصنع والمربى والعسل والحلوى.
ويُنصح مريض الضغط المرتفع بالإكثار من تناول السوائل في فترة الإفطار حتى لا يصاب بالجفاف وهو صائم وأن يتجنب تناول الأطعمة الغنية بالدهون والأملاح والكافيين.
كل هذا مع ضرورة مراعاة تنظيم الأدوية التي يتناولها بمساعدة طبية عند الإفطار وعند السحور.