Digital Clock and Date

الأربعاء، يوليو 25، 2012

مشروبات رمضان

عصير التوت:
استعمله الفراعنة كغذاء ودواء حيث استخدموا عصيره شراباً لعلاج حرقان المعدة والسعال الديكي والكحة العادية والبلهارسيا وينفع الدسنتاريا ويدر البول. يحتوي التوت على حمض الماليك وحمض الليمون وسكروز وبكتين وفيتامين C وفلافونيدات وأهم مركباتها الروتين كما تحتوي على بروتين ومواد دهنية ومعادن ثمينة مثل الكالسيوم والحديد والنحاس والكوبلت والكبريت والبوتاسيوم والفوسفور والمنجنيز وكلور وفيتامينات أ، ج وحمض كهرماني ومواد عفصية. وحيث أن هذه المكونات هي التي يحتاجها جسم الإنسان ولذلك يعتبر التوت أحد العصائر المهمة في شهر رمضان ويفضله الشباب على أي عصير ولا تخلو مائدة رمضان من هذا العصير.
يعتبر التوت من أهم العصائر حيث يفيد في حالات فقر الدم وبالأخص الأنيمياء وأورام الحلق واللثة وله تأثير كبير في خفض درجة الحرارة ولذلك ينفع كثيراً في أمراض الحميات ويفيد في حالة الشعور بالعطش ولذلك فهو الذي يروي عطش الشباب في رمضان. يستخدم عصير التوت في المجال الطبي لإضافته مع الأدوية بغرض التلوين وتحسين الطعم. وقد اتضح في السنوات الأخيرة أن للتوت تأثيرا هرمونيا ذكريا وهو بذلك يفيد حالات الضعف الجنسي لدى الرجال كما أنه يعمل على خفض نسبة السكر في الدم وهذا على عكس العصائر الأخرى ولهذا السبب يفضله المصابون بالسكر في شهر رمضان. كما أنه يلعب دوراً هاماً في تحسين وظائف الكبد. كما يستخدم عصير التوت كغرغرة وشراب لحالات ارتفاع درجة الحرارة والحصبة. كما أن ثمار التوت تهرس وتعمل على هيئة قناع للوجه مدة ما بين 20-30 دقيقة حيث يقضي على حب الشباب وكذلك تطهير وتنعيم البشرة. كما أن عصير التوت يعتبر من أفضل مضادات الأكسدة.
- عصير قمر الدين:
هو عصير ثمار المشمش الناضج المجفف وطريقة عمله هو صب عصير المشمش الناضج في صحون كبيرة أو على ألواح خشبية ملساء ويترك يجف في الشمس ثم يقطع إلى قطع مستطيلة أو مربعة ويحفظ في أكياس بلاستيكية للاستعمال وأشهر أنواع المشمش الذي يصنع منه قمر الدين هو المشمش الحموي. يحتوي قمر الدين على فيتامينات PP , C , B , A ومواد سكرية ومادة مشابهة للكاروتين ومواد دهنية ومواد نشوية ومواد عفصية ومعادن مثل الفوسفور والمغنسيوم والكالسيوم والبوتاسيوم والحديد والصوديوم والكبريت والمنجنيز والفلور والبروم والكوبلت وحمض الليمون وحمض النعناع والطرطير.
يستعمل قمر الدين في شهر رمضان كمشروب شعبي مشهور في أغلب الدول العربية ويحضر هذا المشروب بنقع كمية من قمر الدين حسب عدد الأفراد في الأسرة في إناء لمدة 4 ساعات ثم يحرك مع الماء جيداً ويصفى ثم يقدم بارداً ليشرب قبل تناول الفطور. يستعمل قمر الدين أو المشمش المجفف على نطاق واسع في علاج الإسهال والطمث وسوء الهضم وكذلك زيادة حموضة الدم والضعف العام. يفيد قمر الدين للعطش وفي تنظيم عمل الأمعاء ومن الأفضل شرب شراب قمر الدين قبل الأكل. كما يقوي الأعصاب ويفتح الشهية ويقوي الخلايا النسيجية ويزيد من مناعة الجسم ويرطب وينظف الأمعاء. يفيد المصابين بانحطاط قواهم الجسمية والفكرية ويهدئ الأعصاب كما يزيل الأرق وينشط نمو الأطفال ويفيد المسنين والشباب ويعتبر من مضادات الأكسدة ويطرد السموم من الكبد. يستفيد المصابون بفقر الدم من عصير قمر الدين كما يستعمل للناقهين وللنساء الحوامل. كما يستخدم قمر الدين كقناع على الوجه لتصفية البشرة أن أهم ما يميز عصير قمر الدين أنه لا يسبب أضراراً للمرأة الحامل والمرضع وكذلك الأطفال.
2/ عصير قمر الدين
- عصير التمر الهندي:
قيل ان أطباء الفرس القدامى أول من وصف منقوع التمر الهندي شراباً لعلاج بعض أمراض المعدة والحميات الناتجة عنها. ثم عرفت أوروبا هذه الفوائد العلاجية عن طريق العرب الذين حملوا معهم التمر الهندي أثناء الفتوحات الإسلامية.
ما هي المحتويات الكيميائية لعصير التمر الهندي؟
يحتوي على ما بين 16-18% أحماضاً منها حمض الليمون وحمض الطرطير وحمض الماليك ومواد عفصية قابضة وسترات البوتاسيوم وأملاح معدنية مثل الفوسفور والمغنسيوم والحديد والمنجنيز والكالسيوم والصوديوم والكلور وغيرها. يحتوي أيضاً على فيتامين ب3 وزيوت طيارة وأهم مركباته جيرانيول وليمونين وكذلك بكتين ودهون ومواد سكرية. كما أثبتت الدراسات الحديثة احتواء التمر الهندي على مضادات حيوية قادرة على إبادة الكثير من السلالات البكتيرية المختلفة. يستعمل عصير التمر الهندي على نطاق واسع في العالم وفي المملكة يستخدم عصيراً للشرب في رمضان وكثير من الناس يعشقون شربه، كما أنه يدخل في بعض الأكلات الخاصة برمضان لما له من طعم ونكهة مميزة. ماذا قال الطب الحديث عن عصير التمر الهندي قال يستخدم كملين لطيف ومبرد منعش لحالات الإمساك والاضطرابات المعوية وكسلها . حيث أن عصير التمر الهندي غني بالفيتامينات والمعادن والأحماض فإنه يفيد تخليص الدم من حموضته الزائدة وطرد ما يحتويه من سموم. وحيث أن عصير التمر الهندي يحتوي على مضادات حيوية فإنه يفتك بعدد من السلالات البكتيرية ولذا فإنه مطهر جيد للجسم من الجراثيم. يضاف التمر الهندي من قبل شركات الأدوية إلى أدوية الأطفال كخافض للحرارة. كما يستعمل العصير في حالات ارتفاع ضغط الدم والقيء والغثيان والصداع. يشرب عصير التمر الهندي في أي وقت من الليل. يستعمل العصير في الهند لإزالة غازات المعدة ولترطيب الحلق. وفي الصين يستعمل لعلاج الدسنتاريا والبرد ولنقص الشهية.
- عصير الرمان:
لقد وجدت أقدم شجرة للرمان مرسومة على جدران مقابر تل العمارثة في عهد أخناتون، ويقال ان الفرعون نحوتمس أحضر معه الرمان إلى مصر من آسيا. وكان الفراعنة يصنعون من الرمان مشروباً يسمى "شدو" والرمان هو من أقدم أشجار الفاكهة في مصر. حيث ورد ضمن العديد من الوصفات الفرعونية العلاجية. وقد عرف الطبيب الأغريقي دسقورديس في القرن الميلادي الأول قدرة الرمان على طرد الديدان وقد عرف قدر الرمان عندما عالج عشاب هندي رجلاً إنجليزياً مصاباً بالدودة الشريطية ونجح في علاجه.
يحتوي الرمان على 25 إلى 28% مواد عفصية قابضة ومواد سكرية وحمض الليمون وماء بنسبة 4% ومواد بروتينية ومواد مرة وفيتامينات أ ، ب ، ج ومعادن مثل الفوسفور والبوتاسيوم والكالسيوم والمنجنيز والحديد والكبريت ومواد دهنية.
لقد عرف العرب الرمان قديماً وذكروه في آثارهم المكتوبة وورد ذكره في سورة الرحمن في القرآن الكريم "منها فاكهة ونخل ورمان" وروي عن الامام علي بن أبي طالب رضي الله عنه أنه قال "إذا أكلتم الرمان فكلوها بشحمها فإنه دباغ للمعدة". والرمان في الطب الحديث مقو للقلب قابض وطارد للدودة الشريطية يعالج الزحار والدسنتاريا يكافح الرمان الوهن العصبي ويكافح الأورام في الأغشية المخاطية. يعتبر الرمان من الفواكه المطهرة للدم ومنظف لمجاري التنفس ويشفي عسر الهضم وأكله عادة مع الأكلات الدسمة ويهضمها بشكل لا مثيل له. يستعمل عصير الرمان لعلاج حالات الحمى الشديدة والإسهال المزمن والدسنتاريا الأميبية والصداع وضعف البصر. كما يستخدم لعلاج البواسير ولمتاعب الأنف ولتنشيط الأعصاب وحالات الإرهاق عصير الرمان الممزوج مع قليل من الماء ومع قليل من العسل علاج للإمساك وينقي الدم ويقاوم عسر الهضم.