Digital Clock and Date

السبت، يوليو 20، 2013

الخدمات السحابية

يستخدم الكثيرون العديد من الخدمات السحابية من دون أن يعرفوا ذلك، فهي منتشرة ومتنوعة بشكل كبير وتطورت مع مرور السنوات، ومن هذه الخدمات البريد الإلكتروني، والشبكات الاجتماعية، ومواقع مشاركة الصور، ومواقع الخدمات المكتبية عبر الإنترنت، وتوجد أيضا منصات خاصة بالتجارة الإلكترونية يمكن استخدامها لبناء متاجر إلكترونية بسهولة بالغة، بالإضافة إلى تقديم مجموعة من نظم التشغيل السحابية التي تسمح للمستخدمين ورواد الأعمال توفير رسوم التراخيص، والعمل الجماعي على الوثائق من أي كمبيوتر وفي أي وقت يريدونه.
البريد الإلكتروني
وتقدم خدمات البريد الإلكتروني قدرات أكثر من مجرد إرسال واستقبال الرسائل، إذ توفر الوظائف البسيطة، مثل إدراج المرفقات واستخدام دفاتر العناوين وتغيير أشكال وأحجام وألوان الخطوط المستخدمة، وصولا إلى تنسيق ومزامنة جداول المواعيد ودفاتر العناوين آليا، والقدرة على عرض وتحرير ملفات الوثائق المكتبية من داخل المتصفح نفسه، والتكامل مع الأجهزة المحمولة، بالإضافة إلى ترميز وتشفير الرسائل لرجال الأعمال، كل ذلك من خلال واجهة استخدام سلسة وسهلة الاستخدام، ويكفي استخدام متصفح الإنترنت أو تطبيق بريد إلكتروني على الكومبيوترات المحمولة أو المكتبية أو الهواتف النقالة للاتصال بتلك الخدمات والبدء باستخدامها.
ومن خدمات البريد الإلكتروني المشهورة "جيميل" التي تتميز بتقديم القدرة على الدردشة مع الآخرين من داخل صفحة البريد، ودعم كبير للتكامل مع الأجهزة المحمولة التي تعمل بنظم التشغيل المختلفة، أما خدمة "آوتلوك دوت كوم" التي كانت تعرف بالسابق باسم "هوتميل"، فتقدم سعة غير محدودة من القدرة التخزينية، مع دعم كبير لتحرير ملفات وثائق "أوفيس" المكتبية من داخل المتصفح نفسه، وإدارة الرسائل الورادة وتصنيفها في مجلدات خاصة بشكل آلي، والقدرة على جلب رسائل البريد الإلكتروني من الخدمات الأخرى إلى داخل بيئة العمل.
أما شركة "آبل"، فقامت بإطلاق خدمة "آي كلاود" التي تدعم الأجهزة التي تعمل بنظام التشغيل "آي أو إس"، مثل "آيفون" و"آيباد" و"آيبود تاتش"، من خلال واجهة استخدام أنيقة ومميزة. وتسمح خدمة بريد "ياهو!" للمستخدمين إرسال الرسائل النصية والدردشة بكل سهولة، مع قدرتها على التكامل مع الشبكات الاجتماعية. أما خدمة "ميل دوت كوم"، فتقدم القدرة على فحص مرفقات الرسائل الواردة من الفيروسات والبرمجيات الضارة أو الخبيثة، وذلك لحماية المستخدم.
وتستخدم الكثير من الشركات الصغيرة ومتوسطة الحجم خدمات البريد الإلكتروني المعروفة، مثل جيميل وياهو لتقوم بوظائف بريد الشركة، مع استخدام نطاق اسم الشركة عوضا عن نطاق الخدمات المذكورة، لتستغني بذلك عن تكاليف شراء أجهزة خادمة متخصصة وتثبيت تطبيقات البريد الإلكتروني فيها، بالإضافة إلى توفير أجور التشغيل والصيانة المرتبطة.
المتاجر الإلكترونية
وتعتبر المتاجر الإلكترونية منصة بالغة الأهمية للتسوق الرقمي، حيث يمكن للمستخدم البحث عن السلعة المرغوبة ومقارنة أسعارها بين المتاجر المختلفة، وقراءة تقييم المشترين السابقين للسلعة، ومن ثم اختيار التوصيل لباب منزل المستخدم، كل ذلك من وراء شاشة جهازه المحمول أو المكتبي. واستطاع متجر "أمازون" الإلكتروني الذي أطلق في العام 1995 الحصول على حجم مبيعات تجاوز 61,09 مليار دولار أميركي، وهو يستخدم لغات C++ وJava وPerl البرمجية للعمل، ومتوفر في 9 لغات مختلفة.
ويقدم المتجر منصة سحابية للمتاجر الرقمية التي يمكن استخدامها لتقديم خدمات البيع والشراء والبحث في المخازن وتحديد مواقع البضائع، ويطلق على هذه المنصة اسم "منصة الخدمات السحابية لأمازون"، وهي تسمح عرض البضائع ومعلوماتها وصورها وعروض الفيديو المرتبطة بها وتقديم الخصومات على بضائع محددة، ويستطيع المستخدم تخزين البيانات الخاصة بالبضائع وصولا لسعة تخزينية تبلغ 5 تيرابايت (5,120 غيغابايت).
وأصبح بإمكان أي فرد الآن بناء متجره الإلكتروني الخاص باستخدام هذه المنصة، أو أي منصة أخرى تناسبه، لقاء أجور اشتراك مسبق التحديد، وتجدر الإشارة إلى أنه يمكن توسيع نطاق عمل هذه المنصة ليشمل خدمات سحابية أخرى، مثل تقديم البنية التحتية اللازمة للشبكات الاجتماعية وألعاب الهواتف النقالة وخدمات المؤسسات والشركات. وتستخدم هذه المنصة معالجات "إنتل" للقيام بالعمليات اللازمة للمعالجة، ويقدم موقع "قوة ال60 دقيقة" تفاصيل حول ما الذي يمكن للحوسبة السحابية القيام به في 60 دقيقة فقط، مثل معالجة 400 غيغابايت من البيانات لشركة "ناسا" للتحضير للمهمات الفضائية لليوم التالي (تحليل ومعالجة أكثر من 50 ألف صورة عالية الدقة)، أو محاكاة تفاعلات 16 مليون مركب كيميائي لاكتشاف أدوية وعلاجات جديدة بسرعة أعلى، أو تحليل محتوى 24 ساعة من المدونات.
نظم تشغيل سحابية مجانية
يمكن استخدام نظم تشغيل سحابية للعمل عبر أي كمبيوتر من أي مكان وفي أي وقت، من أبرزها نظام "ويندوز أزور" من "مايكروسوفت" الذي يقدم بنية تحتية تسمح للمستخدم إيجاد بيئة عمل خاصة به من دون شراء تراخيص مكلفة للنظام، الأمر الذي يفتح الآفاق أمام رواد الأعمال الشباب الذين يرغبون بتوسيع آفاق أعمالهم بأقل التكاليف الممكنة، سواء كانت تطوير البرامج الجديدة، أو تخزين البيانات واسترجاعها، أو تطوير خدمات الإنترنت، أو تطوير تطبيقات الهواتف المحمولة، أو بناء حلول مشاركة ملفات الوسائط المتعددة مع العديد من المنصات المختلفة، وغيرها من الحلول الأخرى.
ومن نظم التشغيل السحابية الأخرى "زيرو بي سي" الذي يوفر القدرة على العمل من خلال الهواتف  المحمولة،  أو الأجهزة اللوحية، بالإضافة إلى تقديمه أداة مميزة لإدارة الصور وربط عروض الفيديو من خلال الشبكات الإجتماعية المختلفة، مثل "فيسبوك" و"فليكر" و"إنستاغرام" و"فوتوباكيت" و"بيكاسا"، وغيرها، مع تقديم تطبيقات للدردشة الفورية وتحرير النصوص والملفات المكتبية.
أما نظام "جولي كلاود" Jolicloud، فيقدم للمستخدم نظام التشغيل "جولي أو إس" الذي يعمل على جهاز المستخدم أو متصفحه، مع تقديم أكثر من 15 ألف تطبيق سحابي يمكن لأي مستخدم استخدامها، بالإضافة إلى توفير القدرة على التكامل مع خدمات التخزين السحابية المتنوعة، مثل "دروب بوكس" و"غوغل درايف"، والشبكات الإجتماعية المختلفة، مثل "فيسبوك و"فليكر" و"إنستاجرام" و"بيكاسا" و"تمبلر" و"تويتر"، وغيرها.
ويعتبر نظام "جلايد أو إس" Glide OS خيارا جيدا للتعاون في المشاريع الجماعية، إذ يوفر 30 غيغابايت من السعة التخزينية، مع القدرة على إضافة 6 مستخدمين إضافيين، ويقدم النظام تطبيقا للبريد الإلكتروني وملفا خاصا لكل مستخدم ومجموعة من الأدوات الأساسية للعمل، والقدرة على تنسيق (مزامنة) البيانات مع نظم التشغيل "ويندوز" و"ماك أو إس" و"لينوكس". هذا، ويمكن استخدام نظام تشغيل بسيط يعمل بتقنية "سيلفرلايت" Silverlight اسمه "سيلف أو إس" SilveOS، يتميز بقدرته على تثبيت التطبيقات الكثيرة المطورة بتقنية "سيلفرلايت".
ومن نظم التشغيل الأخرى التي تستحق الذكر "آي سبيسيز كلاود كمبيوتر" و"كلاودو" و"إكس أو إس" و"زيم ديسك" و"ذا بليس إيه".