Digital Clock and Date

الجمعة، ديسمبر 18، 2015

الرام

أن العنصر الذي يعمل بشكل أكبر مع المعالج هو الذاكرة  عند شراء ذاكرة الوصول العشوائي أو كما هو متعارف عليها.
 ذاكرة الوصول العشوائي أو  Random Access Memory وتستخدم عادة للتخزين المؤقت للبيانات وتسمح بالوصول للمعلومات وتخزينها بشكل عشوائي في خلايا الذاكرة الخاصة بها, وتسمح بالوصول السريع للبيانات وتساعد على عمل البرنامج أسرع (سأشرح لماذا) وتمكنك من فتح أكثر من برنامج في وقت واحد.
القاعدة العامة تقول أنه كلما كانت الذاكرة لديك أكبر كلما كان أفضل ، حسناً ما السبب وراء ذلك؟ كما نعلم جميعاً أننا الآن في عصر المهام المتعددة أو Multi-tasking والسبب هو أنه كلما كانت الذاكرة أكبر كلما كان أفضل لأنه بإمكانك فتح برامج أكثر في وقت واحد, مع الأخذ بعين الاعتبار أن البرامج المفتوحة عن طريق الـ RAM تعمل بشكل سريع جداً, حيث أنه إذا كانت لديك مساحة كبيرة من الذاكرة لن تتعب نفسك بالتفكير بعدد وحجم البرامج المحملة بداخلها وبهذه الحالة سيكون لديك الحرية باستخدام العديد من البرامج التي تستخدم حجماً أكبر في مكونات حاسبك في وقت واحد , إذا لم تكن تملك حجماً كبيراً من الذاكرة في هذه الحالة سيكون على المعالج طلب البيانات من القرص الصلب طبعاً سيكون أبطأ من الذاكرة.
لنكن أوضح ولتصل الفكرة بشكل أفضل , عند تشغيلك لجهاز الكمبيوتر فهو يقوم بتحميل معلومات التشغيل على الذاكرة ثم يقوم بالإقلاع بشكل سريع وسلس, المشكلة في الذاكرة أنها عند ايقاف التشغيل تفقد كافة محتوياتها و أن حجمها صغير جداً مقارنة بالقرص الصلب.
الحالي إذا كنت تنوي شراء جهاز أو تقوم بالتطوير يجب أن يكون لديك كحد أدنى 4GB من الذاكرة لأنه ببساطة أغلب متصفحات الإنترنت وإذا كنت تستخدم الكثير من تبويبات الصفحات فأنت ستحتاج حتماً إلى 4GB.
الأفضل من ذلك هو استخدام 8 GB من الذاكرة إذا كنت من مفضلي الألعاب وتهوى الألعاب الضخمة فهي إذاً ما ستحتاجه وثق بي لن تكون بحاجة إلى أكثر من ذلك, الجيد أنه بإمكانك الحصول عليها كقطعة واحدة في حال كنت تريد التطوير حيث أغلب اللوحات الأم تحوي على مدخلين للذاكرة كحد أدنى.
حسناً استخدامك 16 GB من الذاكرة سيكون حتماً مبالغاً فيه إذا كنت من هواة الألعاب, لكن من عليه اقتناؤها هم المتخصصين
نوع الذاكرة DDr1,DDr2,DDr3,DDR4 إذا لم تكن تعلم نوع اللوحة الأم التي لديك أو نوع الذواكر التي عليك شراؤها ويوجد العديد من البرمجيات الي تساعدك على ذلك.
  • التردد أو السرعة, عليك التأكد من نظام تشغيلك ونوع اللوحة الأم للتأكد من السرعات التي يدعمها لكن أغلب أنظمة التشغيل واللوحات الأم تدعم السرعات بين 1333MHz و 1600MHz طبعاً السرعة تقاس بالميجاهيرتز.
  • التأخير: يرمز إلى التأخير في إرسال واستقبال البيانات من الذاكرة طبعاً كلما كان أقل كلما كان أفضل.
  • السعة: كما تحدثنا في السابق كلما كانت أكثر كلما كان أفضل.